الكبد

بواسطة | ديسمبر 25, 2014
1786 مشاهدة | 0 التعليقات

الكبد

رأيتُ فى منامِى كَأَنَّ كَبِدي تتألم

مَنْ رَأَى كَأَنَّ كَبِدَهُ تتألمُ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على إِسَاءةٍ إلى وَلَدِهِ لقَولِ النَبيِّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَ سَلَّمَ-أَولاْدُنَا أَكْبَادُنَا

الكبد

رأيتُ فى منامِى كَأَنَّ كَبِدِي قُطِعَت مِن جَسَدِي

مَنْ رَأَى كَأَنَّ كَبِدَهُ قُطِعَت مِن جَسَدِهِ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على مَوْتِ وَلَدِهِ

الكبد

رأيتُ فى منامِى كَأَنَّ كَبِدي بِها قُرْحَةٌ

مَنْ رَأَى كَأَنَّ كَبِدَهُ بِهِ قُرْحَةٌ ربَّمَا يَدلُّ ذلك على غَلَبَةِ هَوَاهُ

 

رأيتُ فى منامِى كَأَنَّ كَبِدِي جُرِحَتْ

مَنْ رَأَى كَأَنَّ كَبِدَهُ جُرِحَتْ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على أنَّه يظَهَرُ لَهُ مَالٌ مَدْفُونٌ

 

رأيتُ فى منامِى الكبدَ

مَنْ رَأَى الكبدَ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على موضعِ الغضبِ والرحمةِ أوعلى الأَولادِ والحياةِ

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّ الكبدَ خرج من البطن

من رأى خروجَ الكبدِ من البطنِ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على مالٍ مدفونٍ

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّنِى آكلُ كبدَ إنسانٍ أو أصيبُها

مَنْ رَأَى أَنَّهُ يأكل كبدَ إنسانٍ أو يصيبُها فربَّمَا يَدلُّ ذلك على أنَّه يصيبُ مالاً مدفوناً ويأكلُه

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّ أكباداً كثيرةً مطبوخةٌ ومشويةٌ ونيئةٌ

مَنْ رَأَى أنَّ أكباداً كثيرةً مطبوخةٌ ومشويةٌ ونيئةٌ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على كنزٍ يُفتحُ له ويصيبه

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّنِى آكل كبدَ إنسانٍ معروفٍ

من رأى أنَّه أكلَ كبدَ الإنسانِ المعروفِ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على أنَّه أكلَ مالَه

 

رأيتُ فى منامِى كأنني أنظرُ في كبدِى فأرى وجهى فيه كما أفعلُ بالمرآةِ

مَنْ رأى كأنَّه ينظرُ في كبدِه فرَأى وجهَه فيه كما يفعلُ بالمرآةِ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على موتِه

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّنى كبيرُ الكبدِ

مَنْ رَأَى كَأَنَّهُ كبيرُ الكبدِ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على أنَّه رحيماً شجاعاً

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّ كبدى عليه شحماً

مَنْ رَأَى الكبدَ وعليه شحمٌ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على أنَّه يصيبُه مالٌ من قِبَلِ النساءِ

 

رأيتُ فى منامِى أن كبدِى أوجعنى

من رأى كبدَه يوجعُه فربَّمَا يَدلُّ ذلك على أنَّه أساءَ إلى ولدِه أَو حبيبِه أو ينالُه همٌّ

 

رأيتُ فى منامِى كأنَّ القرحةَ على كبدِى

من رأى القرحةَ على الكبدِ فربَّمَا يَدلُّ ذلك على الفسقِِ




الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.