أذكار الأذان

بواسطة | ديسمبر 5, 2014
3244 مشاهدة | 0 التعليقات

أذكار الأذان

يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في ” حي على الصلاة وحي على الفلاح ” فيبدلهما بــ ” لاحول ولاقوة إلا بالله ”

يقول ” وأنا أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له وأن محمد عبده ورسوله رضيت بالله رباً ، وبمحمد رسولاً وبالإسلام ديناً ” يقول ذلك عقب تشهد المؤذن

 أذكار الأذان

يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بعد فراغه من إجابة الدعاء

يقول ” اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته ــ إنك لأتخلف الميعاد ”

” يدعو لنفسه بين الأذان والإقامة فإن الدعاء حينئذ لأبرد”

 

يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في ” حي على الصلاة وحي على الفلاح ” فيبدلهما بــ ” لاحول ولاقوة إلا بالله ”

يقول ” وأنا أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له وأن محمد عبده ورسوله رضيت بالله رباً ، وبمحمد رسولاً وبالإسلام ديناً ” يقول ذلك عقب تشهد المؤذن

يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بعد فراغه من إجابة الدعاء

يقول ” اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته ــ إنك لأتخلف الميعاد ”

” يدعو لنفسه بين الأذان والإقامة فإن الدعاء حينئذ لأبرد”

 

يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في ” حي على الصلاة وحي على الفلاح ” فيبدلهما بــ ” لاحول ولاقوة إلا بالله ”

يقول ” وأنا أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له وأن محمد عبده ورسوله رضيت بالله رباً ، وبمحمد رسولاً وبالإسلام ديناً ” يقول ذلك عقب تشهد المؤذن

يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بعد فراغه من إجابة الدعاء

يقول ” اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته ــ إنك لأتخلف الميعاد ”

” يدعو لنفسه بين الأذان والإقامة فإن الدعاء حينئذ لأبرد”

 




الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.